التصنيف الشبكات الاجتماعية

16 Nov

قطر … في انتظار تليكوم العالمي للاتحاد 2014

كتبها رضوى محمد همام

 في ظل التطورات التي شهدها الربع الأخير من القرن العشرين، التي اتسمت بالسرعة في حدوثها وانتشارها وتأثيراتها الممتدة والفاعلة في حياة المجتمعات على اختلافاتها الجغرافية والثقافية والاقتصادية، أتذكر دائما كم كنت أستمع لعبارة أن “العالم سيصبح قرية صغيرة” فكانت قدراتي المعرفية تحملني إلى أبعد ما يمكن أن يصل به الخيال في مجالات شتى. أما في… إقرأ المزيد عن : قطر … في انتظار تليكوم العالمي للاتحاد 2014

06 Nov

تيك شير الشرق الأوسط.. خطوات في مسيرة التكنولوجيا المساعدة

كتبها رضوى محمد همام

“مؤتمر تيك شير الشرق الأوسط 2014” هكذا يجب أن أستهل تدوينتي؛ بعنوان المؤتمر الخاص بالتكنولوجيا المساعدة التي تدعم الاحتياجات الرقمية لذوي الإعاقة والذي نظمه مركز قطر للتكنولوجيا المساعدة “مدى” في الرابع والخامس من نوفمبر الحالي في قطر للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط بعد انعقاده في أوروبا وأفريقيا والهند. إن حضوري هذا المؤتمر في مدينة الدوحة… إقرأ المزيد عن : تيك شير الشرق الأوسط.. خطوات في مسيرة التكنولوجيا المساعدة

03 Nov

“الهاشتاج”..كيف تصنف تغريداتك؟

كتبها حزام الحميد

مواقع التواصل الاجتماعي تجعلنا في قلب الحدث، ولا يكاد يمضي أحدنا يومه دون إلقاء نظرة على تغريدات “توتير”؛ حتى أصبح هذا الموقع مصدراً لقنوات ومواقع إخبارية عالمية لاستقاء المعلومات والصور في مواضيع كثيرة.  إن وسائل التواصل الاجتماعي كانت الاختبار الأصعب لقيمنا وأخلاقنا وتعاطينا مع الآخر، أفكار مختلفة، وثقافات متعددة. يبدو ذلك أكثر وضوحاً في ما… إقرأ المزيد عن : “الهاشتاج”..كيف تصنف تغريداتك؟

28 Oct

تكنولوجيا المعلومات تشهد مزيدًا من التقدم خلال الربع الثالث من 2014

كتبها منى يونس

شهدت منطقة الشرق الأوسط، خلال الربع الثالث من 2014، تطوراً ملحوظاً في مجال تكنولوجيا المعلومات على عدة أصعدة. وسنقوم في هذه التدوينة بإلقاء الضوء على جزء من هذه التطورات التي أشارت إليها عدد من الدراسات الحديثة. كان من بين البيانات اللافتة للانتباه، الانتشار السريع والمتزايد لشبكات التواصل الاجتماعي في المنطقة العربية، حيث تخطى معدل الانتشار… إقرأ المزيد عن : تكنولوجيا المعلومات تشهد مزيدًا من التقدم خلال الربع الثالث من 2014

22 Sep

عندما تأتي إليك المكتبة!

كتبها رضوى محمد همام

كثيرون من أبناء جيلي يعرفون تمامًا مصطلحات مثل “مكتبة المدرسة”، و”مكتبة الجامعة”، و”مكتبتي الخاصة” و”دار الكتب”. وكلها إشارات تحمل إلى الذهن صورة واحدة تتمثل في مجموعة من الأرفف الخشبية تصطف عليها الكتب في ترتيب متناسق وتصنيف بسيط معنون بورقة لاصقة كتب عليها “كتب تاريخ”، “كتب علمية”، “كتب دينية”، “كتب الأدب والشعر”، أو “دوريات” إلى آخر… إقرأ المزيد عن : عندما تأتي إليك المكتبة!