إدمان الإنترنت مشكلة متزايدة .. احذر الوقوع فيها

كتبها · 29 July, 2015

IAddيتدخل الإنترنت في كل جزء من حياتنا من حجوزات الطيران وغرف الفنادق ودفع فواتير الخدمات العامة وإجراء المعاملات المصرفية وشراء الأجهزة الالكترونية إلى اختيار أفضل ما يناسبك من الملابس وأكثر من ذلك بكثير، وقد أتاح الإنترنت للمستخدم أن يجلس في مكان واحد وأن يفعل أشياء متعددة في وقت واحد،  ومعظم الشركات تعمل بالكامل على الإنترنت إذ أنه يساعدهم على العمل من المنزل وأثناء سفرهم وإجراء المؤتمرات عبر الفيديو في أي مكان وأي وقت مع أشخاص يتواجدون بعيداً ، وحيث يستفيد الأشخاص  في عملهم  كثيراً من خدمة الإنترنت ، فإلى أي درجة يمكن أن يستفيد منه المراهقون؟

يميل  المراهقون لقضاء الوقت على الإنترنت  إذ يوفر لهم مجموعة كبيرة من الخدمات، وعلى الرغم من ذلك فإن كثير من المراهقين غير قادرين على إدارة  الخدمات الإلكترونية بشكل صحيح إذ يقضي معظمهم وقتاً أكثر من الوقت المسموح للبقاء على الإنترنت، ولا يدرك مستخدمو الإنترنت متى  يتحول هذا الوقت إلى إدمان؛  إدمان الإنترنت  مشكلة تحدث حينما لا يستطيع الأشخاص السيطرة على الوقت الذي يقضونه في ممارسة أنشطة على الإنترنت، وقد  زادت مواقع مثل الفيسبوك واي باي e-bay على مر السنوات بسبب زيادة عدد الأشخاص الذين يدخلون على تلك المواقع، وفي أغلب الأحيان يقع المراهقون ضحايا لإدمان الإنترنت نظراً لقلة إدراكهم للمخاطر المحتملة  حيث أنهم يقضون المزيد من الوقت على الإنترنت في فعل أشياء عديدة.

تفرض شبكات التواصل الاجتماعي قيوداً على الأطفال دون سن 13 عاماً ، ومع ذلك يوجد العديد من الأطفال الذين يكذبون بشأن أعمارهم للدخول على مثل هذه الخدمات ؟ نعرف جميعاً أن الأمر غالباً ما يبدأ بكذبة تشجعهم على ارتكاب المزيد من الممارسات الخاطئة/أو غير المقبولة.

وقد يؤثر الاستخدام المفرط للإنترنت في عقول الشباب في هذا العمر المبكر، فقد يجعلهم أقل صبرا وأقل تذكرا، وتفيد التقارير  إلى ظهور بعض الحالات في الصين،  قضى فيها المراهقون أكثر من 40 ساعة في لعب ألعاب الفيديو دون الخروج من غرفتهم.

 ولا يقتصر الإدمان على نطاق عمري محدد؛ فقد يقع هذا الأمر للمراهقين و البالغين على حد سواء، فعالم الإنترنت يقدم كل يوم شيئاً جديداً وبالتالي يُعدّ أفضل وسيلة لاكتشاف الأشياء الجديدة.

والحديث عن إدمان الانترنت لا يعني أن كل من يستخدم الإنترنت ويحب الإبحار عبره  يعد مدمناً ، فمعظم الأشخاص قادرين على الموازنة بين الإنترنت والأنشطة الأخرى في حياتهم، وقد حان الوقت لكي ندرك تعلقنا بهذه الأنشطة ونبدأ في موازنة حياتنا والتركيز على مسئولياتنا المتعددة ومستقبلنا، هناك الكثير من الأمور الممتعة والفرص الترفيهية المتوفرة في العالم وهي تتطلب منا أن نبعد عيوننا قليلاً عن عالم الإنترنت الافتراضي ونبدأ في التمتع بالحياة في العالم الحقيقي.

Connect

تعليقك