فوائد الدورات التعليمية عبر الإنترنت

كتبها · 6 July, 2015

لا توجد نهاية للتعلم. ربما يظن الطلاب أنهم بمجرد إنهاء تعليمهم الجامعي والحصول على وظيفة أنهم لن يحتاجواelearning للدراسة مجددًا. لكنه، وبناءً على التغييرات التي تحدث في مجال العمل، فإنه لن يكون أمامهم أي خيار سوى المواصلة على صقل مهاراتهم للحفاظ على وظائفهم والتميز فيها.
إن عملية الحفاظ على الوظيفة ومحاولة الحصول على دورات تعليمية أمر مرهق. لكنه مع الإنترنت يصبح غاية في السهولة. والخيار ليس متاحاً للموظفين فقط لكنه متاح كذلك للطلاب والذين لم يلتحقوا بوظائف بعد ممن لديهم رغبة في  تطوير مهاراتهم والحصول على دورات من مواقع تعليمية على الإنترنت.
إن الإنترنت شبكة ذات نطاق واسع تتيح لمستخدميها الوصول إلى مواقع الترفيه والأخبار والمعلومات وكذلك المدارس والكليات والجامعات. فهذه المؤسسات تتيح لمستخدمي الإنترنت إمكانات التعلم الذاتي في الموضوعات الجديدة التي تحدد ملامح سوق العمل.
تتميز دورات الإنترنت بكل من المرونة والملائمة. فهي مناسبة للمستخدمين الذين لا يستطيعون ترك أعمالهم أو لديهم التزامات أخرى تصعب عليهم الحضور في فصول دراسية فهي تتيح لهم تحديد الوقت المناسب لأخذ الدورات وأحيانا الطريقة التي يرغبون بالتواصل عبرها فبإمكان المستخدمين التواصل مع المحاضر عن طريق البريد الإلكتروني أو برامج المحادثة.

تؤسس هذه الدورات  لمسيرة تعلم طويلة الأمد على النحو الملائم للمستخدم. وفي حالة سفر المستخدم أو تغيير إقامته في بلد آخر، فإن هذا لن يحول دون استمرار حضوره للدورة التعليمية نظرا لاشتراكه في فصل افتراضي لا يعني بالموقع الجغرافي للحضور جميعاً من الدارسين والمدرسين في هذه الدورات.

تساعد شركة Lynda.com للتعليم عبر الإنترنت الأفراد في تنمية مهاراتهم في البرامج والتصميم والإبداع والأعمال التجارية لتحقيق أهدافهم الشخصية والمهنية. وبمجرد التسجيل على هذا الموقع، يتاح للمستخدمين قدرات غير محدودة في الوصول إلى مكتبة ضخمة من دروس الفيديو.
أما موقع Coursera فهو موقع تعليمي له شراكات مع كبرى الجامعات والمنظمات الدولية من أجل توفير الدورات الإلكترونية المجانية والمسعّرة على نحو معقول في تخصصات كثيرة. والهدف من وراء هذا الموقع هو إنشاء مجال يستطيع من خلاله المستخدمون الحصول على تعليم بمقاييس دولية. وتتراوح دورات الموقع ما بين تعلم اللغات الأجنبية والفنون والبيولوجيا والعلوم الحياتية والأعمال والإدارة والكيمياء وعلوم الحاسب والموسيقى والإحصاء وتحليل البيانات والطب والرياضيات وغيرها الكثير.
هنالك العديد من مواقع الدورات المجانية عبر الإنترنت التي لا تطلب من مستخدمي الإنترنت سوى التسجيل على الموقع. وبمجرد التسجيل يتم منح المستخدمين قدرة على الدخول للموقع وتحديد الدورات التي تناسبهم ثم يقوموا بتنزيل الموارد أو المواد الدراسية أو دروس الفيديو لبدء الدورة. وربما يطلب من المستخدم اجتياز اختبار على الإنترنت للحصول على شهادة للدورة التي تم اجتيازها.
على نحو مشابه، هناك مواقع تدريب إلكتروني تقدم خدمات مدفوعة مثل undemy  و straighterline  التي تطلب من مستخدميها دفع مقابل مالي جراء كل خدمة. تلزم هذه الدورات المستخدمين بالدراسة والحضور والإنجاز أكثر من الدورات المجانية. ويتم تقديم جدول دراسة الدورات عبر الإنترنت ومواعيد الاختبار لكل مستخدم. وعلى المستخدمين اختيار التوقيت الذي يناسبهم لإتمام الدورة.

يقوم الطلاب والموظفون والمنظمات بتبني التدريب عبر الإنترنت من أجل التميز عن الأقران. فخدمات التدريب عبر الإنترنت تقوم ببناء شبكتها الخاصة من المستخدمين كما أنها تسعى لاكتساب نفس شهرة التدريب التقليدي وفصوله الواقعية على مدار الأعوام المقبلة.

Connect

تعليقك