مؤتمر «كيتكوم 2014» يشهد تدشين دراسة هي الأولى من نوعها

كتبها · 26 May, 2014

إن مؤتمر «كيتكوم» مليء فعلًا بالأحداث والفعاليات. وقد استطعت حضور عدد لا بأس به من فعالياته الكثيرة والمتنوعة والمشاركة بها. ففي ليلة الأمس، توجهت لحضور حفل إطلاق نتائج بحث أجراه فريق مشروع “راصد”، الذي يقيم نظرة ومواقف مستخدمي الإنترنت في الشرق الأوسط تجاه شبكة الإنترنت، والأمن والسلامة عند استخدام الشبكة.

qitcom

التقرير الذي أُعلنت نتائجه لأول مرة بالأمس في مؤتمر «كيتكوم» يتميز عن غيره من الأبحاث بكونه يقارن نتائج منطقة الشرق الأوسط بغيرها من مناطق العالم. وذلك لأن هذا البحث أجري بالتعاون مع «المنتدى الاقتصادي العالمي» وشملت عينة المسح فيه 8442 مستخدم للإنترنت من 44 دولة حول العالم بالإضافة لعينة مقدارها 2793 مستخدم للإنترنت من 14 دولة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وهذه العينة الواسعة تمكننا من فهم أفكار وآراء الأفراد في المنطقة فهمًا دقيقًا ومتكاملًا.

وقد قام السيد داميان رادكليف مسؤول قسم التأثير الرقمي والتكنولوجيا الناشئة، بتقديم أهم النتائج التي توصل إليها فريق البحث. فمثلًا من الأمور المهمة واللافتة للنظر أن مدى توفر التكنولوجيا بين أيدي المستخدمين في المنطقة متساوي مع المعدلات العالمية إجمالًا. كما أن أكثر المستخدمين في بلدان شمال أفريقيا يقومون بالدخول إلى الشبكة من المنزل، على عكس منطقة الخليج التي يكثر فيها استخدام الإنترنت عبر الهاتف الجوال.

ومن النتائج المثيرة للاهتمام أيضًا وجود إيمان كبير لدى سكان المنطقة بأن الإنترنت «يجعل حياة الناس أفضل» وأنه من الممكن أن يكون له أثر إيجابي كبير على المجتمعات والأفراد. لكن مع ذلك يدرك مستخدمو الإنترنت في المنطقة أن للإنترنت مخاطر محتملة مثل سرقة الحسابات ووجود مواد إلكترونية مؤذية في الفضاء الإلكتروني. وفي هذا النسق عبرت النسبة الأكبر من العينة عن رغبتها، ولو من باب الفكرة، في وجود دور فعال للجهات الحكومية في رصد ومنع المواد “الضارة” والمخلة بالآداب والاخلاق العامة للمجتمع، وكذلك تلك التي تحرض على العنصرية أو التمييز وخصوصًا فيما يتعلق بحماية الأطفال.

يمكنكم الاطلاع على “انفوغرافيك” أو صورة موضحة لأهم نتائج التقرير من هنا:


Post By شهد دولة (7 Posts)

Connect

تعليقك