قطر حالة فريدة ومثيرة للاهتمام في مشهد الأمن السيبراني لمايكروسوفت

كتبها · 7 October, 2012

في نظرة تحليلية مدعومة بالأرقام والقياسات حول طبيعة التهديدات الأمنية في بعض المناطق الأكثر نشاطاً بالشرق الأوسط للبرمجيات الخبيثة، صنفت مدونة مايكروسوفت الأمنية الرسمية – المدونة المعنية بمناقشة الموضوعات الخاصة بالأمن السيبراني والتكنولوجيا المصاحبة له- دولة قطر بأنها حالة فريدة ومثيرة للاهتمام وفق خريطة معدلات الإصابة بالبرمجيات الخبيثة، إذ شهدت قطر تحسناً ملحوظاً وطفرة كبيرة في معدلات الإصابة بالبرمجيات الخبيثة مقارنة بدول الشرق الأوسط خلال عام 2011.

ونقلاً  عن مدونة مايكروسوفت وتحليلها للمشهد الأمني لدولة قطر وباستعراض الطفرة التي حدثت بها على مدار عام واحد : كانت قطر واحدة من  المناطق التي تشهد معدل إصابة بالبرمجيات الضارة والبرامج غير المرغوبة إذ أرتفع المعدل كثيراً عن المتوسط العالمي خلال أوائل عام 2011 ، وقد سجلت دولة قطر حينها معدل إصابة بالبرمجيات الخبيثة (CCM) بلغ 61.5 لكل 1000 نظام قامت أداة إزالة البرمجيات الضارة لمايكروسوفت (MSRT) بمسحه في قطر؛ أي أن حوالي  61.5 نظام تم اكتشاف إصابتهم بالبرمجيات الخبيثة لكل ألف. هذا وقد سجل معدل انتشار الديدان الخبيثة في قطر نسبة أعلى بكثير من المتوسط خلال مع فيروسات مثل: Win32/Rimecud ، Win32/Autorun ، و Win32/Conficker التي أسهمت جميعها في رفع نسبة (CCM).

ولكن مع أواخر العام الماضي، انخفض معدل الإصابة بالبرمجيات الخبيثة وقل عدد أجهزة الكمبيوتر التي تم مسحها من قبل أداة إزالة البرامج الضارة لمايكروسوفت (MSRT) بشكل كبير في دولة قطر، ويرجع الفضل الكبير وراء ذلك  إلي تركيز الفريق القطري للاستجابة لطوارئ الحاسبات (كيوسيرت) على خفض معدل الإصابة الخبيثة محققاً تقدما مذهلاً أسهم في اقتراب قطر من المعدلات العالمية، وانخفض بالتالي معدل  CCM في قطر من 61.5 إلى 13.5 في الربع الرابع من عام 2011.

وبالنظر في معدلات العدوى الخبيثة للربع الرابع من عام 2011، نجد أن مستويات اكتشاف الديدان الخبيثة على أنظمة الكمبيوتر في قطر لازالت أعلى من المتوسط العالمي، ولكن الانخفاض الكبير الذى حققته في معدل العدوى الخبيثة هو في حد ذاته خبر رائع.

وبسؤال كاتب تدوينة مايكروسوفت لكبير مستشاري الأمن بمايكروسوفت لمنطقة الخليج العربي، سيريل فويسن، عن الإجراءات التي يمكن أن يتخذها المستخدمون في قطر لحماية أنفسهم من هذه التهديدات ( البرمجيات الخبيثة غير المرغوبة)، قدم سيريل بعض النصائح التي جاء منها:

  • ينبغي التأكد من تحميل آخر التحديثات الأمنية المتوفرة من مايكروسوفت عن طريق تثبيت حزمة الخدمة المجانية -Service Pack 3- على أجهزة نظام التشغيل ويندوز أكس بي الخاص بالمستخدم.
  • التخفيف من تفعيل خاصية التشغيل التلقائي من خلال تثبيت التحديث الأمني ​​المجاني على أجهزة الكمبيوتر التي تعمل بنظام التشغيل “ويندوز اكس بي” و”ويندوز فيستا”، هناك العديد من التهديدات التي وُجدت في قطر كانت ناتجة عن إساءة استخدام خاصية التشغيل التلقائي، ومن المؤكد أن تطبيق هذا التحديث الأمني سيكون ذا تأثير إيجابي على تقليل عدد الأنظمة المصابة في قطر.
  • ينبغي التأكد من عدم استخدم أي كلمة سر يمكن اكتشافها بسهولة تتيح إمكانية اختراق أنظمة الكمبيوتر الخاصة بك. ويُنصح بدلا من ذلك، استخدم كلمات مرور قوية للمساعدة في التأمين ضد البرمجيات الخبيثة التي قد تُصيب الأجهزة.
  • تثبيت برامج مكافحة البرامج الخبيثة الموثوقة وتحديثها أول بأول. وتقوم العديد من شركات مكافحة الفيروسات المعروفة بمسح مجاني للاجهزة، كما تقدم مايكروسوفت: “Microsoft security Essential” المعنية بمكافحة البرامج الخبيثة مجاناً

لقراءة النص الأصلي لتدوينة مايكروسوفت الأمنية يرجي الضغط على هذا الرابط

Post By نانسي السيد (55 Posts)

Connect

تعليقك