تكنولوجيا جديدة تؤهل الكفيف لقيادة السيارة

كتبها · 31 May, 2012

حقاً إن التكنولوجيا تصنع المعجزات فمن كان يصدق أن المكفوفين سيستطيعون قيادة السيارة دون مساعدة من أحد،كل هذا بعد أن ابتكرت شركة جوجل نظاماً جديداً للسيارات يمكن المكفوفين من قيادة السيارة بأنفسهم ودون الاضطرار الى لمس عجلة القيادة حيث كشفت جوجل عن مشروع القيادة الذاتية لأول مرة في عام 2010 ولكنها مؤخراً قامت بإجراء أول تجربة لسيارة “تويوتا بريوس” الروبوتية والتي قادها الكفيف “ستيف ماهان” مدير مركز “سانتا كلارا” للمكفوفين حيث تمكن من قيادة السيارة من المطعم الى منزله بفضل تكنولوجيا القيادة الذاتية والتي تعتمد على أجهزة ليزر وأجهزة استشعارية رادارية وكاميرات فيديو لمراقبة الطريق لجعل القيادة أكثر أماناً ومتعة وكفاءة مثلها مثل السيارات التقليدية التي يستخدمها الأصحاء والتي تتبع نظام وقواعد المرور ولكن من خلال برمجة خاصة في السيارة صممت خصيصاً للمكفوفين.

وبالرغم من أن هذه التكنولوجيا مازالت قيد الاختبار الا أنها تعتبر أول خطوة في طريق تطوير تقنيات عديدة تمكن ذوي الاحتياجات الخاصة أو المكفوفين من ممارسة حياتهم الطبيعية والاستمتاع بالحياة بكل ما فيها.

هل تتوقعون أن هذه التكنولوجيا سترى النور قريباً؟ وستحقق نجاحاً وأماناً لقائديها؟ وأننا سنشاهد سيارات في الشوارع يقودها مكفوفون؟

وياترى إن تم تطبيق هذه التكنولوجيا للمكفوفين هل ستضمن لهم السلامة والأمان أثناء القيادة ؟أم أنها ستجعل حياتهم في خطر؟

وهل تعتقدون أن المستقبل يضم بين أيامه تقنيات أخرى تسهل الحياة على المكفوفين وغيرهم من ذوي الاحتياجات الخاصة؟

وهل ترون أن التكنولوجيا خدمت ذوي الاحتياجات الخاصة ؟ أم أن استخداماتها مقتصرة على الأصحاء فقط؟

Connect

التعليقات1 Comment

  1. ايمن says:

    لبد من توافر معلوات اكثر للطلاع والمعرفة عن تكنولوجيا المركبات

الرد على ايمن

إلغاء الرد