وأخيراً…علاج لإدمان الإنترنت!

كتبها · 8 March, 2012

لقد شهدت الدوحة أسبوعاً تكنولوجياً ضم العديد من الفعاليات المتميزة التي حظيت بتفاعل كبير وحضور أكبر من جميع البلدان العربية حيث بدأ الأسبوع بافتتاح معرض ومؤتمر كيتكوم 2012 وبعده افتتاح قمة توصيل العالم العربي 2012 بتشريف صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني وحرمة الشيخه موزا بنت ناصر وعدد كبير من أصحاب السادة ورؤساء الدول والوزراء والسفراء والشخصيات المهمة وايضاً افتتاح مؤتمر “تعزيز السلامة وأخلاقيات التعامل مع الإنترنت” .
كنت قد حضرت عدداً من جلسات مؤتمر السلامة على الانترنت التي ناقشت مواضيعاً مهمة ومفيدة تهم جميع شرائح المجتمع منهم الآباء والمدرسين والأطفال وقد كان محور الجلسات ينصب في الاستخدام الآمن للإنترنت وكيف يمكن أن يكون العالم الرقمي عالماً أفضل.
وقد لفتت انتباهي الجلسة النقاشية التي حملت عنوان الشباب العربي في العصر الرقمي التي ناقشها عدداً من الشباب القطري ممن لهم خبرة جيدة في عالم التكنولوجيا،حيث تم نقاش مواضيع عديدة منها موضوع إدمان الشباب على الألعاب ومما لايخفى على الجميع علاقة الشباب بالانترنت وبكل مايحمله هذا العالم، فهم يعيشون معه بكل إيجابياته وسلبياته،ويمضون أوقاتاً كبيرة وهم يتصفحون هذه الشبكة العنكبوتية ولإدمان الانترنت أشكالاً مختلفه منها : إدمان الألعاب الالكترونية وإدمان البحث عن المعلومات وإدمان استخدام مواقع التواصل الاجتماعي وغرف الحوارات الحية.
ولقد ألهمتني هذه الجلسة فرصة التفكير ببعض الحلول لتجنب الإدمان حتى يكون استخدامنا للانترنت استخداماً إيجابياً وصحيّاً وإليكم بعض الحلول :
1-المنبه: يمكن ضبط المنبه قبل استخدام الانترنت وتحديد الوقت الذي يحتاجه المستخدم فقط على أن يقطع اتصاله للإنترنت بمجرد أن ينتهي الوقت حتى لاينمدج كثيراً وتمضي الساعات دون أن يشعر المستخدم بنفسه.
2- تنويع النشاطات: بمعنى أن لايلجأ المستخدم فقط الى الانترنت في وقت فراغه ويحاول مزاولة أنشطة أخرى حتى تتنوع اهتماماته ولاتتحدد بشئ واحد فقط.
3-تغيير مكان الحاسب: عندما ينعزل الانسان بنفسه مستخدماً الانترنت فإن الساعات تمر دون أن يشعر بنفسه لذلك أنصح المدمنين على الانترنت أن يتصفحوا هذه الشبكة العنكبوتية مع الناس دون الانعزال عنهم .
4- بطاقات الانترنت: وهي البطاقات التي تحتوي على ساعات محددة وبسيطة حيث ينقطع الاتصال بالانترنت بمجرد انتهاء هذه الساعات وهي فكرة عملية لمدمني الانترنت حيث يمكن لهذه البطاقة أن تنظم وقتهم وتحد من كثرة استخدامهم للانترنت.
5- البطاقات التذكيرية: كأن يكتب المفرط في استخدام الانترنت سلبيات ادمانه على الانترنت والمشاكل الناجمه عن ذلك ويضع هذه البطاقة في جيب حقيبته على أن يخرجها عندما يشعر بأنه أفرط واندمج في استخدام الانترنت أكثر من اللازم.

إن المشكلة ليست في الانترنت هذا العالم الكبير الكامل والمتكامل والذي يحتوي على الكثير من المعلومات المتميزة فهو خُلق للفائدة فكل يوم يمكن أن نتعلم منه شيئاً جديداً فالمشكلة ليست فيه وإنما في الذين يفرطون في استخدامه بشكل كبير قد يتحول الى الادمان مع مرور الوقت،وديننا هو دين الاعتدال والوسطية لذلك أقول للشباب استخدموا الانترنت واقضواً أوقاتاً ممتعة وأنتم تتصفحونه ولكن باعتدال ليكون استخدامكم إيجابياً وصحيّا.

Connect

التعليقات5 Comments

  1. Fathy Kassem says:

    اهنئك على هذا الاسلوب المتميز، واشجعك بالتواصل مع الصحف المحلية العربية لإعدة النشر.
    بالتوفيق دائماً.

  2. خولة عقيل says:

    أستاذ فتحي : أشكرك على المرور وعلى هذه الكلمات التشجيعيه ..
    دمت بخير

  3. نور says:

    سلام عليكم انا عندي اخت مدمنة ع الانترنت وتنسى كل شيء وهي عليه ومالقينا حل لها مافي فايدة وانا اكبر منها واحتاج الانترنت فالجامعة واذا فتحناه ماتتركه ارجوكم ساعدوني

  4. انا من المدمنين على الانترنت ب18 ساعة تقريبا الى حد عدم النوم ولكنى اعمل فى التجارة الالكترونية وهذا عملى فهل يعتبر ذلك ادمان ؟

  5. انا من المدمنين على الانترنت ب18 ساعة تقريبا الى حد عدم النوم ولكنى اعمل فى التجارة الالكترونية وهذا عملى فهل يعتبر ذلك ادمان ؟
    http://hopeeg.com/

تعليقك