عالم الإنترنت في ستين ثانية

كتبها · 17 January, 2012


يجلس الكثير منا أمام شاشة الكمبيوتر لساعات طويلة لتصفح الإنترنت غير مبالين بالوقت، ولكن هل فكرت يوماً ما قد يحدث على الانترنت حول العالم خلال دقيقة واحدة فقط ؟ قد تقلل من شأن الدقيقة باعتبارها زمناً لا يُذكر، ولكن ما لا تعرفه أن هناك الكثير والكثير قد يحدث في 60 ثانية على الإنترنت. إن هذه الدقيقة التي تجلسها على الانترنت – والتي قد لا تشعر بقيمتها – تساوي ملايين وآلاف الأرقام حول العالم.
وفي دراسة حديثة صدرت مؤخراً لتسجيل معدلات وأرقام ما يحدث على شبكة الإنترنت خلال دقيقة واحدة، أشارت إلي إصابة حوالى 323 جهاز كمبيوتر بالبرمجيات الخبيثة والرسائل الاختراقية خلال دقيقة فضلاً عن قرصنة 12 موقع إلكتروني خلال نفس المدة الزمنية من أصل 416 محاولة للقرصنة . كما أن هناك 103 هاتف بلاكبيرى يتم بيعه كل 60 ثانية وبيع 81 جهاز ايباد و 925 هاتف آيفون 4 أس خلال نفس الوقت.
دعونا نتفحص المعدلات والأرقام التي يتم تسجيلها بمعدل 60 ثانية:


– تُجري حوالي 11 مليون محادثة في برامج الدردشة الفورية
– يُسَجِل 2100 شخص فى خدمة تحديد المكان ( فورسكوير )
– تباع حوالي 4000 ذاكرة USB كل 60 ثانية
– يتم إنتاج 38 طن نفايات إلكترونية
– بيع 18 جهاز ( kindle fire) على موقع أمازون
– يتم بيع 11 جهاز اكس بوكس للألعاب
– يباع 710 جهاز كمبيوتر في الدقيقة ، منهم 555 جهازاً من أنتل
– تُنشَر 98 ألف تغريدة في الدقيقة، ويُنشأ أكثر من 320 حساب جديد علي تويتر
– تُجرَى أكثر من 370 ألف دقيقة من المكالمات الصوتية على برنامج سكايب
– يتم تسجيل أكثر من 70 أسم جديد للنطاقات العلوية للانترنت
– يتم تحميل أكثر من 13 ألف تطبيق يتم تحميله لهواتف الآيفون
– يتم تحميل أكثر من 600 فيديو جديد على موقع اليوتيوب
– تُضاف أكثر من 60 مدونة جديدة على الانترنت، ويتم كتابة أكثر من 1500 تدوينة
– يتم ارسال أكثر من 168 مليون بريد إلكتروني خلال 60 ثانية
– يُطرح حوالى 694.445 استفسار على موقع جوجل
– تحميل متصفح فايرفوكس اكثر من 1700 مرة
– تحديث وتغيير حالة كل مستخدم على الفيسبوك 695 مرة كل 60 ثانية، فضلاً عن 79.364 مشاركة على الصفحات الخاصة بمستخدمي الفيسبوك
– تحميل 6600 صورة على موقع فليكر
– إنشاء أكثر من 100 حساب جديد على موقع “لينكد إن ”
– طرح أكثر من 100 سؤال على موقع ” Answers ” كل دقيقة
بعد قراءتك لهذه الأرقام، هل تخيلت ما يحدث حولك أثناء جلوسك امام شاشة الكمبيوتر أو تصفحك للأنترنت من خلال الهواتف المحمولة أو الكمبيوتر الكفي؟ وهنا أطرح تساؤل: ما الذى قد تفعله أنت على الانترنت خلال دقيقة واحدة ؟

Post By نانسي السيد (55 Posts)

Connect

التعليقات4 Comments

  1. sameh fawzy says:

    الدقيقة هي فعلا الوقت القصير الطويل في نفس الوقت .. نعم سيظل الانسان منذ بدء الخليقة يصارع الوقت والزمن ويحاول أن يستغل كل ثانية أو اقل من الثانية ليستفيد بها.. وما يطرح علي الانترنت، والتقارب المستمر المتسارع بين أفراد في أماكن بعيدة وقريبة في نفس الوقت وفي نفس اللحظة بل في نفس الثانية، يجعلنا نتخيل أن الإنسان الجالس امام الكمبيوتر هو محارب بيده ماوس وكيبورد وهذه هي أدوات الحرب، والوقت في الجهة الأخرى خصم عنيد ولكنه لايزال يرضخ لكل أوامر الإنسان.. فبعد أن كانت المعاملات تأخذ ساعات بل أيام أصبحت الآن مجرد ثواني وأقل.. ولا يسعني أن أقول «إنه عالم متسارع» بطريقة أنه إذا فكر الإنسان في المعلومة تجد إنسان اخر يجاوب على نفس المعلومة في نفس اللحظة ويتفوق، وعامل الوقت هو الفيصل.. ثواني بسيطة هائلة وأعمال كثيرة تتم في ثانية أو كسر الثانية. والقادم أدق وأسرع.

  2. شكراً لطرح الموضوع في هذه المدونة، كان تداول هذه الصورة منتشر كثيراً في تويتر من حوالي خمس شهور أو أكثر، كان لها صدى كبير بين المغردين.. كمية التواصل والتحديثات في الانترنت فعلاً كبيرة في دقيقة واحدة فقط!

    حاولت أن أبحث عن وتفاصيل هذه الدراسة لكن بلا فائدة، لكني توصلت أن شركة صينية هي من قامت بأعدادها.

    نانسي هل لاحظتي النسبة الأكبر من التواصل من نصيب شبكات التواصل الاجتماعي فلكر وتمبلر وتويتر وفيسبوك (اذا استثنينا الايميلات وبحث غوعل)، ياالهي!

    عن نفسي أقضي دقيقة الانترنت كاملة في تصفح تايم لايني ع تويتر منه قد ابحر مابين لينك يوتيوب أو مدونة أو صورة الخ الخ…

  3. نانسي السيد says:

    شكراً هند
    دائماً ملاحظاتك على فى الصميم. فعلاً أوافقك الرأى هند أستوقفتنى الأرقام كثيراُ وما بها من إحصاءات لم أستطع أن تمر أمامي مرور الكرام . أصبحنا كل ما نقوم به على شبكة الإنترنت يصلنا ويربطنا بالشبكات الأجتماعية كأنها أصبحت ضرورة حتمية لأكتمال التواصل والبحث.
    نتشعب ونبحث ونجد أنفسنا نصل إلي المواقع الأجتماعية. أحاول في كل مرة أن أهرب من الكتابة عن المواقع الأجتماعية لكني أجد بطريقة أو بأخري أن الموضوعات ترتبط بالنهاية بهذه المواقع لا مفر.
    لا نشعر بقيمة الدقيقة التى نقضيها على الكمبيوتر؛ أنا نفسي قد أستغرق دقيقة في قراءة خبر أو تصفح تويتر واليوتيوب .

    نحن نقطة في بحر لما يحدث على الانترنت

    شكراً هند على مرورك ومشاركتك التى تسعدنى دائماً

  4. فعلاً نانسي الحديث يجرنا في كل مرة نحو الشبكات الأجتماعية 🙂

    في انتظار تدوينة عن أخر هجمات القراصنة على بطاقات الانترنت، موضوع مقلق، لعلك تتبادلين افكارك مع دانة العبدالله التي تعمل في كيوسيرت.

تعليقك