عشرة أسباب للحاجة إلى وسم عربي على تويتر!

كتبها · 26 July, 2011

حان الوقت لوسم عربي على تويتر

 

يتساءل البعض: لماذا يجب على تويتر أن يدعم الوسم العربي؟ ويتساءل البعض الآخر: ما هي فوائد هذه الخطوة، وهل فعلا سيكون لها تأثير فاعل في زيادة المحتوى العربي الرقمي أم أن الهاش تاغ أو الوسم مجرد صورة شكلية لمحتوى موجود بوجود الوسم العربي أو عدمه؟ وكيف يمكن لنا أن نخاطب تويتر وكيف يمكن لنا أن نسوق قضيتنا ونعرضها بصورة أشمل وأسباب مقنعة؟

بالطبع المسألة لا تقتصر فقط على الوسم، بل تمتد إلى دعم تويتر للغة العربية في واجهة المستخدم الخاصة به، لكن الوسم خطوة أولى شديدة الأهمية نركز عليها في هذه التدوينة، والتي أجيب من خلالها على السؤال الهام: لماذا يجب على تويتر أن يدعم الوسم (الهاش تاغ) العربي من خلال عشرة أسباب مبسطة تشرح الجوانب المختلفة للموضوع:

 

السبب الأول: تصنيف أسهل

من المعروف أن الميزة الأساسية للوسم هو التصنيف، وكأن تويتر كتاب من ملايين الصفحات لابد من وضع فصول له لتصنيف محتواه. وهذه هي أهمية الوسم أو الهاش تاغ العربي، إذ سيتيح تصنيف أسهل للتغريدات العربية بحسب الموضوع من خلال وسم  بنفس لغة هذه التغريدات، خاصة أن العالم العربي قد أنتج ما يزيد على 22 مليون تغريدة في الربع الأول من عام 2011 فقط (بحسب تقرير كلية دبي الحكومية) ولا شك أن هذه الكمية الهائلة من المحتوى بحاجة ماسة إلى التصنيف.

 

السبب الثاني: استخدام أكبر

يكمن السبب الثاني للحاجة إلى وسم عربي يدعمه تويتر في تشجيع استخدام تويتر من قبل المستخدمين العرب الذين لايستخدمون الانجليزية وبذلك يصبح تويتر متاحا لهم بشكل أكبر . وتؤكد آخر الأرقام أن هناك ما يقرب من مليون و150 ألف مستخدم عربي  نشط على تويتر من إجمالي أكثر من 6 مليون مستخدم عربي مسجل في تويتر من المحيط إلى الخليج. وبالتأكيد، لا يتمتع جميع هؤلاء بقدرة على التحدث والكتابة بالانجليزية والعربية بطلاقة لأن العربية تظل هي لغتهم الأم، وحتى وإن كانوا يستطيعون الكتابة والتعبير بالإنجليزية، فإن الوسم العربي ودعم اللغة العربية على تويتر من خلال واجهة المستخدم سيقدم لهم القدرة على الاختيار ويتيح مجال أوسع لاستخدام تويتر.

السبب الثالث: محتوى أكثر

سيؤدي تسهيل تصنيف المحتوى العربي على تويتر إلى زيادة نسبة المحتوى العربي عليه كعامل محفز للتغريد، فتخيل لو أنك تعلم وأنت تنشر تغريدتك بأنك ستستطيع تصنيفها بالعربية، فيجدها الآخرون بصورة اسهل. وعودة مرة أخرى إلى الأرقام، والتي تؤكد أن هناك ما يقرب من 252 ألف تغريدة يومية على تويتر أي بمعدل 175 تغريدة في الدقيقة الواحدة! فإذا صنف هذا المحتوى بالعربية، فسيزيد وترتفع نسبة التغريدات العربية مقارنة بالإنجليزية.

السبب الرابع: انتشار أوسع

لا تقتصر مزايا الوسم العربي على التصنيف، فالتصنيف يعني ضمان متابعة أكثر للمحتوى، فكأنه واجهة لعرض وتسويق التغريدات في صورة منظمة، وسيزيد الوسم العربي من احتمالية إعادة التغريد وبهذا فهو يحقق انتشار أكبر للمحتوى العربي.

السبب الخامس: تفاعلية أعلى

من المؤكد أن تويتر ليس موقعا اخباريا بالمعنى الحرفي للكلمة، بمعنى أنه ليس موقعا لبث المعلومة بقدر ما هو نشر لها وإيجاد تواصل حولها وعنها وتمكين المستخدمين من التعليق عليها. وبنفس المبدأ، فإن انتشار المحتوى العربي على تويتر لابد وأن يصحبه تفاعلية أكبر. وتعني هذه التفاعلية مدى تحفيز المحتوى لاستجابة المتابعين له، ولأن التفاعلية تعني تجاوب أكبر عدد ممكن من المتابعين، فإن الوسم العربي سيتيح تفاعلية أكبر من خلال تسهيل الوصول إلى الموضوعات الموسومة وبالطبع، فلن يكون هناك تفاعل ما لم يكن الموضوع الموسوم ذا قيمة وأهمية للمتابعين، لكن الوسم يتيح له احتمالية أكبر لتفاعل المتابعين حوله.

السبب السادس: سهولة استخدام أفضل

والمقصود بسهولة الاستخدام تسهيل البحث عن المحتوى العربي من قبل المستخدمين العرب نظرا للطريقة الموحدة التي يكتب بها الوسم العربي، فمثلما تتيح لنا النطاقات العربية كتابة عناوين المواقع بأسلوب موحد، هكذا هو الوسم العربي. ولتوضيح هذه النقطة، إذا أردنا كتابة وسم مثل #العربية، فهناك طريقة واحدة لكتابته بالعربية أما بالانجليزية فيمكن أن يكون arabeya #arabiyah #3arabeyah# لذا فإن الوسم العربي يوحد طريقة الكتابة ويجعل الوصول إلى الموضوع الموسوم أسهل وأسرع.

السبب السابع: إدراج عالمي

نتابع جميعنا الموضوعات الأعلى تداولاً على تويتر والتي يتم تغييرها بصورة آنية وهي ما يطلق عليها الترينديج توبيكس. ومن الملاحظ أن هذه الموضوعات عبارة عن أعلى الوسوم تداولا واستخداما من قبل مستخدمي تويتر. وفي الوقت الحالي، فإن جميعها لاتينية. ومع دعم الوسم العربي، قد نجد وسما مكتوبا بالعربية في قائمة الأعلى تداولاً ويعني هذا التداول حوار أكبر، وإلقاء أكبر للضوء على الموضوعات التي يتداولها الوطن العربي.

السبب الثامن: المساواة

تويتر الآن يدعم الوسم اللاتيني والكوري والصيني والروسي ومؤخرا الياباني، وبدعم تويتر للوسم العربي، فستنضم العربية إلى قائمة اللغات المدعومة على تويتر.

السبب التاسع: استجابة لتزايد المستخدمين العرب

دعم تويتر للوسم العربي سيكون استجابة لتزايد عدد المستخدمين العرب لتويتر خلال 2011 وترجمة هذا الانتشارفي صورة دعم للغة هؤلاء المستخدمين ولا ننسى أن الأرقام الواردة في تقرير كلية دبي تشير إلى أن قطر هي أعلى دولة عربية من حيث انتشار تويتر (قياسا بعدد السكان).

السبب العاشر: تشجيع الحروف العربية

بوجود وسم عربي، سيؤدي ذلك إلى تشجيع الاعتماد على الحروف العربية بدلا من استخدام بديل انجليزي لها فمثلا #عربي بدلا من  #3araby ولن نحتاج استخدام بدائل لاتينية لكتابة كلمات عربية المعنى ولن نستعيض بحروف لاتينية بدلا من مثيلتها العربية.

والآن: اطلبوا من تويتر دعم اللغة العربية من خلال هذا الرابط: http://translate.twttr.com/lang_request

 

Post By مينا ناجي (55 Posts)

Connect

تعليقك