أرقام وحقائق حول الهواتف النقالة

كتبها · 12 December, 2010

الهاتف المحمول – او ما يسمى كذلك بالهاتف النقال أو الهاتف الخلوي أو الهاتف الجوال – هو أحد أشكال الاتصال التي أحدثت ثورة تكنولوجيه كبيره في مجال التواصل بين الأشخاص. ومع قفزات التطور الهائلة لهذه الأجهزة لم تعد مجرد وسيلة اتصال بل أصبحت تستخدم لمهام كثيرة أخرى منها استقبال البريد الصوتي وتصفح الانترنت والبريد الالكتروني، بالإضافة إلى أن الأجيال الجديدة منها مزودة بكاميرات تمكنها من التقاط الصور وتصوير الفيديو علاوة على استخدامها لسماع الموسيقى.

ونظرا لسهولة استخدام هذه الأجهزة وما توفره من مزايا، فان عد مستخدميها يتزايد يوما بعد يوم على مستوى العالم. واليك بعض الإحصائيات والأرقام التى تعكس مدى تطور الهواتف النقالة وتوسع استخدامها:

يعود تاريخ أول نظام أوتوماتيكى للهواتف النقالة تم تطويره من قبل شركة اريسكون إلي عام 1956، إلا أن صاحب انجاز أول جهاز خلوي هو الأمريكي مارتن كوبر الباحث في شركة موتورولا للاتصالات في شيكاغو حيث أجري أول مكالمة به في 3 أبريل عام 1973. وكان هذا الجهاز DynaTAC 8000 X يبدو طويلا نوعا ما حيث كان طوله يزيد عن طول القدم ووزنه يقارب 2 رطل – قارن ذلك مع اصغر هاتف فى العالم من شركة مودو Modu 72.1mm * 37.6mm. في 1992 أطلق أول هاتف ذكي تحت اسم سيمون Simon.

قامت شركة موتورولا بإطلاق الهاتف رازر RAZR كأول هاتف يتم تسويقه حصريا على انه أول هاتف محمول يتبع خطوط الموضة. وبلغت مبيعات الشركة خلال أربع سنوات 110 مليون وحدة.

في يناير 2007 فى سان فرانسيسكو، أطلقت “ابل” هاتف “الآيفون”، وبلغ عدد هواتف الآيفون التي تم بيعها حتى الآن 59,634,000. وعلى مدى الثلاثة الأيام الأولي من عرضها لهاتف “الآيفون  4″، باعت الشركة حوالي 1.7 مليون وحدة. ويزيد استخدام هواتف آيفون في أمكان العمل حيث من المتوقع ان تقوم 53% من الشركات بنشر جهاز الآيفون بنهاية 2010 .

في يناير 2008 فتحت “أبل” متجرا (apple store) لبيع تطبيقات أبل. وبدأت الشركة بعرض حوالي 500 تطبيقا. وفي غضون سنتين وتحديدا فى يونيو 2010 وصل عدد التطبيقات المتاحة بـ “أبل ستور” حوالي 225,000 . وأعلنت الشركة عن أن عدد التطبيقات والبرامج التي تم تنزليها من “ابل ستور” وصل حاليا إلي أكثر من 3 بليون تطبيقا تقريبا. وخلال أكتوبر 2008 أطلقت جوجل جهاز الهاتف المحمول “اندرويد” والذي يحتل حاليا المرتبة الرابعة في عالم الهواتف الذكية وتنمو فئة اندرويد بمعدل سنوي وصل 886%، حيث يتم تشغيل نحو 160 ألف جهاز من هواتف اندرويد الذكية يوميا، ومتاح حاليا حوالي 60 جهاز تعمل بطاقة اندرويد في أكثر من 49 دولة.

وحسب إحصائيات – نشرها فيديو لشركة سيباس SYBASE لرصد مدى تطور الهواتف النقالة – فقد تخطى عدد مشتركي الهواتف النقالة 5 بليون مشترك من إجمالي عدد سكان العالم البالغ 6.8 بليون، وهو ما يعنى أن أكثر من 70% من سكان العالم يملكون هواتف نقالة. وتشير الإحصائيات إلى أن الأطفال يرجحون امتلاك الهواتف النقالة عن امتلاكهم لكتاب. فحوالي 85% من الأطفال يملكون هواتف نقالة في حين أن 73% فقط يملكون كتب في المنزل. وفي بلد مثل الولايات المتحدة الأمريكية فان تسعة من كل عشرة أشخاص (رجال-نساء- أطفال) يملكون هاتفا نقالا، وواحد من كل عشرة أشخاص تقريبا يملكون هاتفا محمولا ثانيا (لا يعلم به باقي أفراد الأسرة).

وتشير الإحصائيات إلي أن 1.2 بليون هاتفا محمولا تم بيعها في عام 2009 مقابل 51 مليون سيارة، و210 مليون جهاز تليفزيون. وخلال الرابع الأول فقط من 2010 (يناير-مارس 2010) تم بيع نحو 3147 مليون هاتف محمول منها 54.3 مليون هاتف ذكي. وتمثل نسبة الهواتف الذكية 19% من إجمالي الهواتف التي يتم بيعها حاليا. وتزيد هذه النسبة شهريا.

وكما هو الحال مع الأجهزة النقالة، فيتزايد الإقبال على التطبيقات الخاصة بها أيضا، فقد بلغت نسبة الإنفاق على التطبيقات الخاصة بالهواتف النقالة 4.2 بليون دولار في عام 2009، ومن المتوقع أن تزيد هذه النسبة لتصل إلي نحو 29.5 بليون دولار بحلول 2013.

وتعد برامج الرسائل النصية القصيرة اكثر التطبيقات البيانية شيوعا على الهواتف النقالة. فقد وصل عدد الرسائل النصية المرسلة فى الربع الأول من عام 2010 إلي 1.475 تريليون رسالة على مستوى العالم، ويتوقع ان يصل عدد الرسائل النصية المرسلة بنهاية 2010 الى 6.5 تريليون رسالة. وحسب الإحصائية، فقد وصل عدد الرسائل النصية التي تم إرسالها داخل الولايات المتحدة الأمريكية وحدها يوم انتخاب الرئيس اوباما إلي نحو 1.2 بليون رسالة نصية قصيرة ما بين الساعة الرابعة إلي التاسعة مساءا.

وأكد الاتحاد الدولي للاتصالات في تقرير صدر عنه مؤخرا أن عدد الرسائل القصيرة في عام 2010 بلغ 6.1 تريليون رسالة مقابل 1.8 تريليون رسالة فى 2007، بمعدل 200 ألف رسالة فى الثانية. وأوضح الإتحاد أنه باحتساب متوسط سعر الرسالة القصيرة 0.07 دولار فإن ذلك يعنى أن مقدمي الخدمة يحصلون على دخل يصل إلى 14 ألف دولار في الثانية. وتعد الولايات المتحدة والفيليبين من أكثر الدول استخداما لهذه الخدمة إذ تغطيان 35% من مجموع الرسائل القصيرة في العالم.

لقد غيرت الهواتف النقالة من نمط حياتنا وقريبا جدا -ما لم تكن بالفعل قد غيرت من نمط عملنا- ستغير الكثير من نمط عملنا والعابنا، فيا ترى ماذا سيمكننا فعله بالموبيل فى عام 2015 !؟

Post By زكريا فوزي (39 Posts)

Connect

التعليقات2 Comments

  1. Thamir says:

    الخوف من كل هذا هو التمادي في الاستخدام و ردة فعل الموجات اللاسلكية

  2. كلثوم says:

    مشكورين و يزاكم الله ألف خير حبايبي . oh darling thanks alote .

تعليقك