نظام عناوين الانترنت وعلاقته بالمحتوى

كتبها · 28 September, 2010

بقلم : م. محمد البشير

بدات الهيئة المنظمة لعمل الانترنت الاايكان (ICANN) تنفيذ اكبر تغيير نظام عناوين مواقع الانترنت منذ انشاءها قبل 40 عاما. وقد قامت الهيئة بفتح الباب لاستخدام نطاقات للانترنت تستخدام حروف غير اللاتينية في عناوين المواقع ولذلك نتيحة كون أكثر من نصف مستخدمي الانترنت الآن في العالم يستخدمون لغات بحروف غير اللاتينية لذا كان هناك حاجه لذلك التغير، حيث يبلغ عدد مستخدمي الانترنت حاليا حوالي 2 مليار مستخدم .

نظام عناوين الانترنت وتاريخه

نظام عناوين الانترنت هو نظام بسيط جدا يقوم على تحويل عناوين مواقع Domain Names إلى أرقام المخدمات او سيرفرات IP Address التي تحوي المحتوي والخدمات علي شبكة الانترنت. فعلى سبيل المثال عندما نحاول كتابة العنوان www.ict.gov.qa فى المتصفح فهي عبارة عن طلب لرقم انترنت IP Address فى الانترنت للمخدم الذي يستضيف محتوي موقع المجلس الاعلي للاتصالات علي الانترنت. فنظام العناوين صمم أساسأ ليكون صيغة سهلة تمكننا كمستخدمي انترنت من الوصول بسرعة لمحتوي مواقع الانترنت وخدماتها.

وتعتبر هيئة الانترنت لتخصيص الأسماء والأرقام ” الايكان” Internet Corporation for Assigned Names and Numbers “ICANN” هي الجهة المسؤولة عن ادارة وتنظيم نظام عناوين وارقام الانترنت. وتم تأسيس الايكان في العام 1998 بموجب اتفاقية مشتركة Joint Project Agreement “JPA” أبرمت بين الحكومة الأمريكية ممثلة في وزارة التجارة مع هيئة الايكان يخولها ادارة وتنظيم العمل ضمن مخدمات نظام عناوين الانترنت الاساسية Root DNS Servers  حيث يوجد عشر مخدمات أساسية لنظام عناوين الانترنت من مجموع ثلاثة عشر مخدماً اساسياً ( حاليا هنالك المئات من نسخ هذه المخدمات موزرعة جغرافيا علي كافة بقاع العالم )، كما تضطلع الايكان بمسؤولية توزيع أرقام برتكول الانترنت IP Address وهي عامل مهم للغاية لعمل موفري خدمات الانترنت.

ويرجع تاريخ انشاء نظام عناوين الانترنت إلى نهاية الستينات عند تطوير برتكول الانترنت TCP/IP  من قبل د. فينت جى سيرف (الملقب بأب الانترنت ورئيس مجلس هيئة الايكان لثماني أعوام متواصلة ) ود.بوب كان . ينقسم نظام عناوين الانترنت الى قسمين رئيسيين: نطاقات العناوين العامة (Generic Top Level Domains “gTLD”) مثل .com, .org, .net, .edu, . gov  والنوع الآخر من نطاقات العناوين هو نطاقات عناوين الانترنت للبلدان (Country Code Top Level Domains “ccTLD” ) والمقصود بها عناوين الانترنت التي تنتهي بنطاق في شكل حرفين في نهاية العنوان ويرمزان للبلد مثل نطاق عناوين قطر علي الانترنت  .QA ونطاق عناوين انجلترا هو .UK  وقد تم اعتماد هذه الاختصارات عن مراجع  الايزو ” المنظمة العالمية للمقاييس”، ويعتمد كلا نظامي نطاقات عناوين الانترنت علي اللغة الانجليزية كلغة أساسية لكتابة نطاقات مواقع الانترنت.

زيادة محتوى الانترنت بلغات غير الانجليزية

وبعدما أصبح الانترنت أداة مهمة جدا للأعمال ووسيلة مهمة للتواصل والتعلم والحصول على المعلومات، فقد تغيرت التركيبة السكانية (الديموغرافية) لمستخدمي الانترنت بصورة كبيرة في السنوات الأخيرة، ولم يعد يقتصر استخدام الانترنت – مثلما كان الحال قبل عشرين عاما- على صفوة الأفراد أو الفئة المتعلمة ممن لديها خلفية تقنية بل صار مستخدمو الانترنت من كافة بقاع العالم وعلى مختلف المستويات بغض النظر عن المستوى التعليمي. وتشير آخر الإحصائيات أن هناك حوالي مليار ومائتي مليون مستخدم للانترنت في العالم حاليا، ففي الصين وحدها اليوم حوالي 300 مليون مستخدم للانترنت. وأدى هذا التوسع الكبير في عدد مستخدمي الانترنت إلى جلب عدد من اللغات العالمية للانترنت ولم تعد اللغة الانجليزية هي اللغة الأساسية للمحتوى الموجود على الانترنت، فمثلاُ تمثل اللغة الصينية حالياً حوالي 35% من محتوي الانترنت. ولكن تظل اللغة الانجليزية هي اللغة الأساسية  لنظام عناوين الانترنت المعروف باسم “Internet Domain Name System” او DNS.

وفي بداية الألفية الحالية، بدأت بعض الدول التي زاد فيها عدد مستخدمي الانترنت ولغتها الاساسية غير الانجليزية تثير التساؤل بخصوص لماذا يتم اعتماد لغة واحدة في نظام عناوين الشبكة العالمية التي يستخدمها كل العالم. فعلى سبيل المثال، بدأت الصين  تتساءل عن الدواعي التي تجعل مستخدم الانترنت الصيني الذي يستخدم حاسوباً لوحة مفاتيحه باللغة الصينية ومتصفح ونظام تشغيل يعتمد على اللغة الصينية بجانب عدم معرفته باللغة الانجليزية مضطرا لتعلم اللغة الانجليزية لكتابة عنوان موقع الانترنت فقط ليصل الى محتوى انترنت باللغة الصينية ، ومن ثم بدأت الصين  بحلول العام 2003 في استخدم نظام عناوين للانترنت – علي نطاق البلد –  يعتمد في كتابة عناوين الانترنت على لغة غير الانجليزية وتبعتها في ذلك عدة دول مثل روسيا وتايون واليابان.

Post By إيزيس خليل (31 Posts)

Connect

تعليقك