الجزيرة ومنظمة “المشاع الإبداعي”

كتبها · 28 April, 2010

استضافت قناة الجزيرة على هامش مهرجان الجزيرة للافلام الوثائقية منظمة “المشاع الإبداعي – Creative Commons” لعقد ورشة عمل تفاعلية مميزة مزجت المعلومة البحتة والتطبيقات العملية. ولقد حضرت تلك الورشة التي تحدث فيها السيد محمد ننبهاي عن تجربة الجزيرة في استخدام تراخيص منظمة “المشاع الإبداعي”. واستفاض في حديثه عن الحضارة وكيفية تداول المحتوى الناتج عنها، وتحدث عن مفهوم “التلوث الحضاري” الذي هو فكرة مجردة عن طريقه تشكلت هوياتنا بالاختلاط بالحضارات الأخرى ونتجت بفهم أفضل للشعوب المختلفة وثقافاتها.

وقد تبع ذلك إعادة مزج الحضارات ومخرجاتها التي تم تصورها من قبل الآخرين، وتم البناء على الأفكار المطروحة، وتبلور السؤال: كيف يمكن تمكين الأشخاص من ألا يكونوا مستهلكين سلبيين ولكن مشاركين فعالين، وظهرت الحاجة إلى “الحقوق ضد التلوث” والمطالبة بنقاء المحتوى واستخلاص المادة اللازمة للاستخدام من دون أي تجريم، وتمت المطالبة بكسب المال بطرق لا تتعرض للحضارة.

ومع الدخول إلى العصر الجديد من التقنيات، تخلل هذا العصر أشخاص يحاولون قرصنة المحتوى، وظهرت الحاجة إلى قوانين لحقوق التأليف… كيف نقوم بذلك؟ لماذا لا نقوم بحفظ بعض المحتوى والسماح للأشخاص الآخرين بالمشاركة في المحتوى… كيف نحافظ على تلك الحقوق ضمن أطر قانونية.

إنه ومن هذا المنطلق تشكلت منظمة “المشاع الإبداعي”…

وأردف ننبهاي: “ومن جانبنا واعترافاً بتراخيص هذه المنظمة وتماشياً معها، قمنا في عام 2009 بإنشاء “مستودع الجزيرة” الذي يقدم لقطات فيديو قيمة يتم تحديثها بشكل مستمر كانت من إحدى أولى المحاولات لتوفير مثل هذه اللقطات على شبكة الإنترنت. ووجد جيل جديد بُنِي على ذلك النوع من المحتوى المقتطف، لكن يتوجب نسب المحتوى المأخوذ إلى الجزيرة وذلك وفقاً لشروط التراخيص.

وقد قامت “ويكيبيديا” وصانعو الأفلام والمعلمون وغيرهم بالأخذ من هذه اللقطات التي أوجدها البشر وكانت بمثابة بحر من المعرفة. ووجد بالإجمال ما يشابه “الوعي الجماعي”.

وتبع ذلك رغبة المشاهدين ومتصفحي الإنترنت في اقتناء اللقطات ورغبوا بشرائها… وقد أوجد ذلك تبعات تتمثل بربح مالي كبير.

لقد فهمت الجزيرة قضايا حقوق التأليف، وتبعها في ذلك البيت الأبيض ومنظمات كبيرة أخرى.  

يتمثل هدفنا بمساعدة المجتمعات الأخرى التي تقوم بإصدار المحتوى وتدريب الأجيال الجديدة، ولقد قمنا بتشكيل الإعلام الجديد وتحدينا منافسينا… وكلمة أخيرة في هذا الشأن: “لا يتوجب إغلاق الأبواب ضد إبداع الأجيال””.

وختاماً، كانت الكلمات السابقة مختصراً لحديث شد الحضور ضمن صمت تام… فما حديثك؟

Post By إيزيس خليل (31 Posts)

Connect

مصنفة ضمن غير مصنف



التصنيفات

تعليقك