16 Apr

0 Comments

إطلالة على 3 تطورات خلال الثلاثة شهور الأولي من 2014

كتبها

 

ليس عالم التقنيات والتكنولوجيا كغيره من العوالم، فالتطورات في هذا المجال تحدث بصورة – لا يكاد المرء أن تسعه القدرة على المتابعة، أما التأثيرات فلا تكاد ألا تصل لمنحي من مناحي حياتنا اليومية. شهدت الشهور الثلاثة الماضية العديد من التطورات والتحديثات وقد كان لتلك التي تمت أو أثرت على عالمنا العربي نصيب لا بأس به من مجمل التطورات العالمية.

لم يمر يوم إلا وقــــد رأينا تطبيق جديد هنا أو تقنيــــة يعلن عنها هناك. وكان من أبرز التطورات التي شهدتها المنطقة والتي تم عرضها وتغطيتها في كثير من الصحف المتخصصة، إطلاق منصة

” أسنـــــــــاد” وهي التي تعتبر المنصة الأولي لبيع المنتجات الرقمية في عالمنا العربي، هذا يعني أنه أصبح هناك لأول مرة منفذ لبيع وشراء المنتجات الرقمية من قبيل الكتب الإلكترونية، برامج والعاب الكمبيوتر هذا بالإضافة للفيديو وملفات الصوت وغيرها. قد تتسأل عزيزي القارئ “ما الجديد؟ فنحن نرى   عمليات البيع والشراء عبر الانترنت تتم بملايين الجنيهات كل يوم، ما بين شراء للكتب، التقنيات الحديثة، الملابس، العطور وحتى الأثاث عن طريق تصفح الكتالوجات المنتشرة على الشبكة العنكبوتية،

ولكن الجديد هو أن تلك المنتجات التي سوف يتم تداولها عبر الموقع هي منتجات “رقمية” فالكتاب الرقمي المخزن على جهازك الذي الفته وتعتبر أنت مالكه يمكنك أن تبيعه بنفسك بدون الحاجة للدخول في معاملات مع شركات الطباعة وعمليات النشر والدعاية، ومن ثم الشحن للمشتري …. إلخ. فصاحب المنتج ما عليه إلا إنتاج المحتوى او التطبيق الرقمي مرة واحدة ثم بيعه كلما أراد دون الحاجة للتخزين أو الدخول في تعقيدات الشحن والتوصيل والنقل لأن المنتج سوف يصل بصورة فورية للمشتري. يقتطع الموقع من كل عملية بيع عموله محددة (نصف دولار ثابته إضافة إلى 0% من قيمة المنتج الذي يحدده البائع) هل سنصل ليوم نسمع فيه عن قائمة لأكثر الناس ثراء من جراء عمليات البيع لمنتجاتهم الرقمية؟ هل فكرت في أن تكون انت واحد منهم؟

حتى وإن لم تكن من بين هؤلاء فمازال هناك فرصة أخرى للاستفادة من التقنيات الحديثة، لو كنت ممن يعملون في مجال التجارةfff.

 فقد تم إطلاق أول مجمع تجاري افتراضي في الشرق الأوسط (مقره دبي الإماراتية) وتم تسمية التطبيق “سامي” ويعتبر من بين التطبيقات الذكية المتكاملة التي صممت لتمكين المحلات التجارية والمراكز التجارية الكبيرة من تقديم خدماتها بشكل الكتروني متكامل وشامل بما ييسر عملية التواصل مع المستهلكين وتوسيع قاعدة العمليات اليومية وتقليل تكاليف الدعاية وعروض الجذب للزبائن الجدد. .

. يقدم التطبيق الجديد بشكل مجاني لمستخدمي هواتف “أبل ” وتلك العاملة بنظام ” أندرويد” حيث يوفر لهم فرصة للاستفادة من عروض ترويجية مستمرة واستلام إشعارات بالخصومات، إلا إن التطبيق مازال في مراحله الأولي وهناك خطة ليشمل التطبيق باقي المنطقة وتركيا بحلول الربع الأخير من عام 2014.

.أياً كانت علاقتك بالتقنيات الحديثة و التكنولوجيا إلا أنه جدير بالذكر أن الناجحين هم هؤلاء الذين يعتمدون في قراراتهم على الدراسات و الأبحاث العلمية التي تحمل في طياتها الأرقام الحقيقية التي تعكس واقعنا الحياتي.

bvbvفمن بين أهم وأبرز الدراسات التي تمت في الشهور القليلة الماضية دراسة أعدتها شركة “سيسكو” توصلت من خلالها أن منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا تستعد لتحقيق أسرع نمو في حركة البيانات بالعالم خلال الفترة بين 2013 و2018.

وأوضح تقرير الدراسة أن حركة البيانات عبر الهواتف والأجهزة المتنقلة بالمنطقة سوف تتضاعف 14 مرة بحلول العام 2018. هذا وستكون 36 بالمائة من الاتصالات المتنقلة بالمنطقة اتصالات “ذكية” في 2018، مقابل 10 بالمائة في 2013، ومن المتوقع، وفقًا لتقرير الدراسة، أن تتجاوز أعداد الأجهزة المتنقلة المتصلة لاسلكيًا في العالم عدد جميع سكان العالم مع نهاية العام 2014، وبحلول 2018 سيكون هناك 10 مليارات جهاز متنقل متصل لاسلكيًا في العالم، أي نحو 1.4 أجهزة لكل شخص يعيش على كوكب الأرض.

 لمعرفة المزيد تفضل بالاطلاع على:



13 Apr

5 Comments

حساباتنا الإليكترونية هل ترحل معنا؟ أم تنتقل لورثتنا ؟

كتبها

أتساءل كثيرا عما يمكن أن يعنيه لنا الاحتفاظ بصناديق قديمة لأشخاص نحبهم رحلوا عن عالمنا للأبد؟ لماذا يحرص الكثيرون منا على البحث عن رسائلهم، صورهم، بعض كتاباتهم، وأحيانا خربشتهم وقصاصاتهم الورقية؟ هل نعتبر ذكريات الراحلين إرثا يجدر بنا الاحتفاظ به؟ ربما تعلقا بالذكريات وربما بحثا عن الأسرار! هل تعد تلك الصناديق إرثا كما الأموال والعقارات والممتلكات الأخرى للمتوفى الذي يورث كل ما يملك؛ حتى ديونه؟

 ساد تاريخيا في بعض البلدان مثل إنجلترا واليابان واسبانيا في فترة ما قبل الثورة الصناعية توريث الابن الأكبر فقط دون بقية الأخوة بينما سمحت فرنسا في تلك الفترة بحرية الوصية في الميراث ومع تغير الأحوال وتطورها بقي بمقدور كل منا أن يعرف أين ستذهب أمواله، ومقتنياته الثمينة، وأملاكه وعقاراته وملابسه وحتى أوراقه بعد وفاته …. ولكن ماذا عن أملاكنا السابحة في الفضاء الاليكتروني…اين يمكن ان تذهب بعد رحيلنا …. ألم تسال نفسك يوما من سيرث حسابك الإليكتروني على فيس بوك أو تويتر؟ وأسرارك التي أودعتها في صناديق بريدك الإليكتروني؟ وصورك التي صممتها وأبدعتها لتحتفظ بها في صندوق مغلق بكلمة سر على الانستجرام؟ تفاصيل حياتك الخاصة، آرائك السياسية، مشاكلك في العمل وتلك الحوارات التي شاركتها مع أحد المقربين عبر برنامج دردشة؟

كل هذه التساؤلات وأكثر كانت وراء لجوء أسرة أمريكية إلى رفع دعوى قضائية على شركة “ياهو” للحصول على كلمة السر الخاصة بحساب البريد الإليكتروني الذي كان ملكا لابنها المتوفي كجزء من ممتلكاته وذكرياته التي شرعت الأسرة في جمعها بعد وفاته فما كان من شركة ياهو إلا أن رفضت وعللت رفضها أنها تعهدت بحفظ كل أسرار مشتركيها وأنها تقوم بغلق حساب أي مشترك بعد وفاته مالم يتم الاتفاق على غير ذلك .

ولما كانت تلك القضية الأولى من نوعها ،في وقتها ،استغرقت الدعوى وقتا كثيرا للمداولة قبل الوصول إلى حكم بأحقية الأسرة في الحصول على رسائل البريد الإليكتروني الخاص بابنها ، وقامت الشركة بإرسال الرسائل على اسطوانة وليس كلمة السر لأن البريد تم الغاؤه ،و قد أكد هذا الحكم على أن رسائل البريد الإليكتروني تعد إرثا  إلكترونيا وجزئا من الممتلكات التي يجب ردها لأسرة الشخص بعد وفاته .

2ولم تكن قضية الأسرة الامريكية مع ياهو الأخيرة من هذا النوع وإنما ظهرت على الساحة قضية مشابهة طرحتها شركة ِABCnews    عن شاب وجدت أسرته في البحث وراء حساباته ورسائله الإليكترونية أملا في كشف سر انتحاره في ظروف غامضة ومع محاولات القرصنة الغير محترفة التي قامت بها الأسرة، وجدت نفسها مضطرة للتقدم بطلب رسمي لإدارات المواقع الاليكترونية التي اشترك فيها ابنهم  معللة ذلك بأن افشاء كلمات السر هنا أمر ضروري لخدمة تحقيقات الشرطة ؛ ولكن طول فترة المداولة دفع الاسرة للاستسلام وترك العالم السري لابنها مغلقا سابحا في الفضاء للأبد.

 وتساءلت كثيرا عن مدى أهمية استرجاع الحسابات الاليكترونية للأفراد بعد موتهم وكنت أراه غير ذي أهمية …ولكن تغير رأيي بعد تفكير أكثر تدقيقا وتحليلا للحياة التي نعيشها وكيف أصبحت تفاصيلها رقمية، أسرارنا، ذكرياتنا، صورنا ،حسابات البنك، المواعيد الهامة، تذاكر السفر، نتائج الامتحانات بل والامتحانات نفسها أحيانا، ابداعاتنا الفنية والأدبية والفكرية، هواياتنا، مكتبتنا …ماذا أيضا ؟؟ أكاد أجزم أن كل ما نملك أصبح حاليا موثق ومكنوز في صناديق رقمية تسبح في الفضاء الاليكتروني لن يفتحها غيرنا أو من نوصي له بها بعد موتنا.

إقرأ المزيد عن : حساباتنا الإليكترونية هل ترحل معنا؟ أم تنتقل لورثتنا ؟

09 Apr

0 Comments

هل تظن أنك سائق محترف؟ إذا كانت اجابتك بنعم فاقرأ هذا الموضوع

كتبها

لا أظن أن أحداً منا ينسى تلك اللحظات الرائعة عندما جلس لأول مرة أمام “سكّان” سيارته الأولى، والوالد يقف إلى جواره مستنداً إلى الباب والابتسامة تعلو وجهه، وتلك العلاقة السحرية التي تبدأ فجأة مع تلك الآلة الجميلة، ورعايتك لها والانفاق بسخاء عليها، لم لا وهي أول سيارة في حياتك. أعتقد بأنك الآن تتذكر أول مرة قدتها فيها، منتبها لكل التفاصيل حولك ومعصباً على السائقين الذين يحاولون الاقتراب منك، و”قل أعوذ برب الفلق” التي لم تفارق شفتيك حتى خرجت من الفريج في blogأول مشوار إلى دكان المخفي لتظليل زجاجها، ثم إلى دكان الأكسسوارات لتدليعها، وتلك اللمسات التي كنت تتباهي بها أمام أصدقائك … ذكريات جميلة لاشك في هذا!

لكن، هل تتذكر أيضاً أول صفعة تلقيتها من “الرادار” ومدى الأضرار التي أصابت “البوك مالك”؟ وهل تتذكر أول مشوار إلى ورشة السمكرة وأنت جالس إلى جوار سائق الكرين والحزن يملؤ قلبك بعد أن تسببت في حادث غيّر ملامحها؟

يا حسافة، لكن ما عليه، بسيطة، الحديد يتعوض.

نعم الحديد يتعوض، لكن الإنسان ليس له “قطع غيار أصلية”، فنحن في قطر نعاني من أعلى معدلات حوادث السير القاتلة على مستوى العالم.

ربما  تتساءل لماذا؟! وما هو السبب؟

عدم الانتباه أثناء القيادة“، “التقدير الخطأ“، “السرعة الزائدة” تلك هي أكثر الأسباب التي يكتبها ضباط التحقيق في تقاريرهم المرورية عن حوادث السير. فهل أنت سائق منتبه، وتحسن التقدير، وتقود سيارتك وفق السرعة المحددة؟!

نحن في قطر نشهد طفرة حضارية وعمرانية غير مسبوقة، تترافق مع ارتفاع أعداد السيارات على الطريق، ما أدى إلى زيادة الاختناقات المرورية في ساعات الذروة، حيث يصبح السائقون أكثر عصبية ويفقد بعضهم السيطرة على أعصابه وعلى السيارة في كثير من الأحيان، فقد أشارت هيئة الإحصاء القطرية أنه خلال شهر يناير فقط، انطلقت  ثمانية آلاف مركبة جديدة على الطرقات، منها خمسة آلاف سيارة خاصة، بينما تم إصدار عشرة آلاف رخصة قيادة.

ولهذا، بدأت بعض المؤسسات القطرية بإطلاق المبادرات التي تحاول تخفيف تلك الضغوط المرورية، مثل المبادرة التي أطلقتها هيئة الأشغال العامة في قطر لإبقاء  حركة السير سلسة وتتضمن تركيب أنظمة مرورية متطورة، بالإضافة إلى طرح أنظمة نقل ذكية، وكاميرات مراقبة لحركة السير والمرور.

ومن المبادرات الملفتة التي انتشرت بين أوساط الشباب في قطر، سلسلة الرسوم المتحركة “ران سيد” التي طورتها شركة “Qartoon” التابعة لكل من راشد الكواري، وعبدالعزيز يوسف، رسامي الرسوم المتحركة القطريين، وذلك بدعم من وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بهدف معالجة السلوك المتهور لقيادة السيارات، وتعزيز سلامة السير في دولة قطر.

“ران سيد” هي تعريب لجملة Wrong Side وترجمتها “الاتجاه الخطأ”، ويستخدم هذا المصطلح بشكل موسع في المجتمع القطري منذ زمن، وقد استوحت سلسلة “ران سيد” شخصياتها من السائقين الذين نراهم على الطرقات يومياً، وهم خمس شخصيات، (سوسا، بو حفرش، رشود بنج، ميمي، وفلان بن فلان)، وترصد أحداث المسلسل السلوكيات الشائعة في قيادة السيارات والتي غالباً ما تؤدي إلى حوادث سير قاتلة.

مصنفة ضمن Uncategorized



التصنيفات

18 Mar

1 Comment

يوم انقطعت خدمة واتس اب…ظهرت البدائل

كتبها

هل تذكرون كيف انقطعت خذمة “الوتس آب” ليلة السبت 22 من فبراير 2014 ؟ هل كنتم مِمن حاولوا إرسال رسائل نصية في ذلك اليوم عبر ” الواتس آب” ولم يستطيعوا بسبب انقطاع الخدمة المفاجئ؟ أذكر تماماً تلك ليلة حيث كنت أحاول إرسال صورة مضحكة لصديقتي ولم أستطيع، فدخلت على حسابي على “الفيس بوك” ووجدت جميع أصدقائي يشكون انزعاجهم من نفس المشكلة. وأذكر تماماً أن جميع أصدقائي عادوا “للدردشة” عبر خاصية الرسائل الفورية على “فيس بوك” بعد أن كانوا قد هجروها في الأشهر السابقةحمل صباح اليوم التالي كمٌ هائلٌ من الكاريكاتيرات التي عبرت عن حال المستخدمين وقت انقطاع الخدمة، أتذكر منها الكاريكاتير التالي:

 whatsapp

إقرأ المزيد عن : يوم انقطعت خدمة واتس اب…ظهرت البدائل

17 Mar

0 Comments

ضبط كلمة سر قوية بإستخدام تقنيات حديثة!

كتبها

 omarblog21

تعلمنا كثيراً أن كلمة السر يجب أن تتكون من أحرف وأرقام ورموز ولكن لم يحدثنا أحداً من قبل عن تقنيات تساعدنا جميعاً في ضبط كلمة سر قوية، سهلة التذكر، صعبة التخمين من قبل لصوص الانترنت أو ما يسمون بالهاكرز.

 

هنا سوف نطرح عليكم ما توصلت اليه من بعض التقنيات الحديثة التي سوف تساعدنا جميعاً على حل هذا اللغز.

omarblog22هدفنا الحقيقي هو حماية أنفسنا من سارقي الهوية ومخترقي الحسابات الالكترونية وغيرها من مخاطر الانترنت التي ليس لها حصر ولا عدد.

أول طريقة سوف نتعلمها هي ما تعرف بالأسئلة الذكية وهي عبارة عن عدد محدود من الأسئلة التي نقوم بطرحها وبعد أن نقوم بالإجابة على جميع الأسئلة، ما علينا فعله هو وضع عدة قوانين سهلة وبسيطة إقرأ المزيد عن : ضبط كلمة سر قوية بإستخدام تقنيات حديثة!