15 Dec

1 Comment

أسمى آيات التهاني والتبريكات بمـناسـبـة اليوم الوطني المجيد لدولة قطر

كتبها

national day FB -cover

يسر فريق عمل مدونة “ديجيتال قطر” أن يتقدم إليكم بأسمى آيات التهاني والتبريكات بمـناسـبـة اليوم الوطني المجيد لدولة قطر.

09 Dec

0 Comments

تليكوم العالمي للاتحاد بالدوحة … مستقبل تكنولوجيا المعلومات والاتصالات

كتبها

“التركيز على المستقبل” هو العنوان الذي اختاره الاتحاد الدولي للاتصالات لمؤتمر تليكوم العالمي للاتحاد في نسخة العام 2014 والتي تعقد في العاصمة القطرية الدوحة في الفترة ما بين 7-10 من ديسمبر 2014.

ويعد هذا الحدث السنوي الهام فرصة لاستكشاف ملامح مستقبل تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وكيفية مواكبة الثورة الرقمية التي يشهدها العالم والتي تلقي بظلالها القوية على كافة المجالات والعلوم والاقتصاد مما أسهم بشكل ملحوظ في تحسين حياة السكان في كل مكان على كوكب الأرض الذي يعاني الكثير من سكانه من العزلة وقلة الاتصال مع العالم الخارجي مما يضاعف من معاناتهم في نشر قضاياهم دوليًا وإقليميًا. إقرأ المزيد عن : تليكوم العالمي للاتحاد بالدوحة … مستقبل تكنولوجيا المعلومات والاتصالات

06 Dec

0 Comments

تليكوم العالمي 2014… المستقبل في دائرة الضوء

كتبها

“المستقبل في دائرة الضوء” هذا العنوان هو موضوع الحدث الكبير المُرتقب، والفعالية المثيرة للاهتمام الدولي؛ إنه مؤتمر ومعرض تليكوم العالمي للاتحاد 2014؛ الذي ستبدأ أولى فعالياته يوم الأحد القادم 7 ديسمبر ويستمر حتى 10 ديسمبر؛ إذ يُعدُّ منبراً عالميا رفيع المستوى للنقاش والتواصل وتبادل المعارف لعالم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وعرض الابتكارات الآنيّة والمستقبليّة.

وأبرز ما يُميّز هذه التظاهرة العالمية أنها تُعزز الحوار البنّاء بشأن السياسات والاستراتيجيات والنماذج والأسواق، وتُيسر التواصل بين الأفراد، والأفكار والجهات الفاعلة في مجال صناعة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وتفتح الفرص أمام إقامة الشراكات والاستثمار، كما تُسلط الضوء على أهمية التعاون وتنسيق الجهود الرامية لتطوير هذا القطاع الحيوي، وتركز على بسط آفاق رحبة للحلول التكنولوجية المستقبلية. إقرأ المزيد عن : تليكوم العالمي 2014… المستقبل في دائرة الضوء

30 Nov

0 Comments

ثغرة “بوودل” تعجل بنهاية الإصدار الثالث من بروتوكول التشفير SSL

كتبها

أثناء إبحارنا عبر المواقع المتعددة على شبكة الانترنت كثيرا ما تصفحنا مواقع تحمل الرمز https:// كسابقة لاسم الموقع، وهو دائما ما يشعرنا بالأمان تجاه الموقع ويشجع الكثيرين على استخدام البيانات الشخصية داخل الموقع وتسمى بطبقة المقابس الآمنة.

طبقة المقابس الآمنة

طبقة المقابس الآمنة “SSL” هي برتوكول تشفير مصمم لتشفير البيانات المهمة بين المتصفح والمواقع المختلفة

طبقة المقابس الآمنة “SSL” هي برتوكول تشفير مصمم لتشفير البيانات المهمة بين المتصفح والمواقع المختلفة. عند تلك الطبقة يتم نقل البيانات بين المتصفح والخادم “Server”  في صورة نصية قابلة للاعتراض. يرجع تصميم تلك الطبقة لشركة “نت سكيب” الشهيرة لدعم نقل البيانات بصوره مشفرة وآمنة. وقد تم بناء الإصدار الأول مبدئيًا ولم ينشر أو يستخدم فعليًا، وتلاه الإصدار الثاني في العام ١٩٩٥، حيث احتوى على الكثير من الثغرات الأمنية التي دعت إلى إعادة تصميم الطبقة بالكامل على يد ثلاثة متخصصين في مجال تشفير البيانات، وهم “بول كوشر” و”فيل كارلتون” و”ألان فراير” الذين اتموا بناء الإصدار الثالث من تلك الطبقة في العام ١٩٩٦.

استخدم “SSL” الإصدار الثالث إلى ما يقارب ١٨ عامًا لنقل البيانات المؤمنة بين معظم التطبيقات وغالبية الخوادم التي تدعم تشفير البيانات مثل خوادم الويب والبريد الالكتروني. إقرأ المزيد عن : ثغرة “بوودل” تعجل بنهاية الإصدار الثالث من بروتوكول التشفير SSL

مصنفة ضمن أمن المعلومات, الموضوعات المميزة



التصنيفات

16 Nov

1 Comment

قطر … في انتظار تليكوم العالمي للاتحاد 2014

كتبها

shutterstock_99794633 (Custom) في ظل التطورات التي شهدها الربع الأخير من القرن العشرين، التي اتسمت بالسرعة في حدوثها وانتشارها وتأثيراتها الممتدة والفاعلة في حياة المجتمعات على اختلافاتها الجغرافية والثقافية والاقتصادية، أتذكر دائما كم كنت أستمع لعبارة أن “العالم سيصبح قرية صغيرة” فكانت قدراتي المعرفية تحملني إلى أبعد ما يمكن أن يصل به الخيال في مجالات شتى. أما في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات فأظن أننا أصبحنا أبعد بكثير عن آخر نقطة استطاع خيالي الوصول إليها وأصبحت الآن أدرك معنى أن “العالم أصبح بالفعل قرية صغيرة …جداً”.

ثورة المعلومات تبعتها ثورة الاتصالات، التي بدأت بالاتصالات السلكية واللاسلكية وصولا إلى الأقمار الصناعية وتقنيات الألياف البصرية، وأخيرا ثورة الشبكات الإلكترونية التي اندمجت جميعها لتشكل محركا رئيسيا في دفع عجلة التقدم والنهوض بمقدرات المجتمعات الحديثة التي تتطلع إلى أن تتبوأ مكاناً في العالم الرقمي الذي أصبح اليوم متصلاً بعضه ببعض عبر الإنترنت والاتصالات السلكية واللاسلكية تحت مظلة شبكة الاتصالات الدولية. وتعد شبكة الاتصالات الدولية أعظم ما قدمه الاتحاد الدولي للاتصالات للعالم. وقد أُسس الاتحاد في باريس في عام 1865 باعتباره الاتحاد الدولي للبرق، ثم تغير اسم الاتحاد ليحمل اسمه الحالي – الاتحاد الدولي للاتصالات – في عام 1934. وفي عام 1947، أصبح الاتحاد وكالة متخصصة من وكالات الأمم المتحدة، حيث يقوم الاتحاد على الشراكة بين القطاعين العام والخاص، وتضم عضويته حالياً 193 بلداً وأكثر من 700 شركة من القطاعين العام والخاص وكيانات اتصالات دولية وإقليمية أخرى. إقرأ المزيد عن : قطر … في انتظار تليكوم العالمي للاتحاد 2014